Friday, November 26, 2010

حب للإيجار

اسم التصميم
(خريف)

حب للإيجار يترنح بين جنبات قلب على المشاع وأوقات منتهية الصلاحية المرور بها لا يغني ولا يثمن من جوع لكنها بالنسبة له كانت بمثابة الحبات المهدئة حتى رويدا رويدا أدمن تلك الأوقات وأصبح يشتاق لها ليحصل على فترة إيجار أخري

ليست اسماك الزينه هوايتة لكنة كان حريص على رعاية سمكتة جميلة الألوان داخل حوضها الدائري لتصبح هي الشاهد الوحيد على مجون تصرفاتة حتى ثار بركان قلبة في أحدي الليلات وأخذ ينثر اوجاعة يميناً ويساراً لتحرق أوهامه الجميله وهو ينظر لها ما سبب ارتباطة الشديد بها لكي يسدل عليها قصصة في آخر كل مرة

أدرك اجابة سؤاله بعد أنتهاء أحدى فترات إيجارة وهو عائد بخفى حنين كما جرت العادة معة وهو أن العيش معها مثل سمكتة الملونة أن خرجت من حوضها ماتت وأن دخل هو لها مات يجب أن يبقى كل منهم في عالمة يفصلهم هذا الحاجز الشفاف ليرى كل منهم الآخر فقط ويحرموا من أشياء أخرى كثيرة أولها الكف عن الإيجار