Monday, August 2, 2010

ريــــــــاح

اسم التصميم
رياح
أي أنسان عاقل عندما يمارس طقوس الكتابة يكون في أعلى درجات النشوة وخاصة عندما تكون الكلمات مروضه تحت سن قلمة لكن بالنسبة له تلك المرة ممارسة طقوس الكتابة عندة اشبة بممارسة الرزيلة لأنه قرر أن يكتب عنها بصدق ترى هل سينجح في أن تحسب علية خطيئة أم سيفشل لدرجة كذب الكلمات
لا شئ الآن يضع حد فاصل بين خلوتة وبين الصفحات البيضاء والقلم رفقائه أن كان علية فهو ينوي تلويث الصفحات بصدق الكلمات ينقصة فقط النظر إليها داخل عقلة ويصبح كل شئ جاهز يُحسب أنه شارد بعض الشئ لكنها أحداثة المهلهلة هي التى تراوده ببراثنها وكلما أقترب عطرها منه أكثر كلما تحفز أكثر وأكثر
وعند أول طعنة بكلماته لعذرية صفحاته البيضاء أيقن أن سن قلمة لن يقدر أبدا على نيل أي شئ من بئر قلبة حظه عسر فقد أتت الرياح بما لا تشتهي السفن ليبقى ما نواه عبارة عن مُعلقة أخرى تضاف إلى شبيهاتها على جدران حياته
---------------
تصميم سيد سعد
--------------