Tuesday, July 28, 2009

أمنيــــــــــــــات

اسم التصميم
محاولات

الأمنيات أصبحت عادة قديمة كل شيئ يمضي من حولنا بسرعة رهيبة ما أن ينتهي حدث حتى يعقبة غيرة لا وقت لأي شئ وخطوة خطوة تتحول عقولنا لجعبة مليئة بكثير منها ومن حين لآخر قد نتمكن من الرجوع اليها فالوقت المتاح ضئيل ويتوفر لنا عن أستحياء
الليل وبعد أنتهاء يوم طويل يعج بالأحداث نظن أنه أنسب وقت للتفكير في أمنياتنا الضائع منها والذي مازلنا نتمنى حدوثة لكننا لم نسلم من مطاردة الأرهاق لنا و النوم تبدأ أصوات عجلاته تتضح بشدة وكأنه قرر مداهمت كل ما نأمل فية أن يحدث وبمحاولات أغلبها يرتدي ثوب الاجهاد يكون كل شغلنا الشاغل هو أبطاء تقدم تلك العجلات حتى نحصل على وقتنا المستقطع بعد مطاحنة احداث اليوم معنا والتى لا تختلف كثيرا عن مثيلاتها من الاحداث السابقة كثيرا ، لكن ليس كل ما يتمناه المرء يدركة لنفيق على بداية يوم جديد يبدأ فيه نفس السيناريو السابق لنفس الايام السابق مع الاحتفاظ بحق وجود بعض المداخلات القليلة وتصبح محاولات الامس كلها قد ضاعت سدى
الأشتياق للتفكير في أمنياتنا والوقت الغير متاح يبدأوا رويدا رويدا في مضغ رغباتنا لكنها الحياه وما تتيحة لنا بين مطرقة الحقيقة والواقع وسندان الأمنيات
ترى هل سيكون حال الأمنيات مثل حال الوجبات السريعة نفكير فيها ونحن داخل سياراتنا في احدى أشارات المرور أو ونحن نستقل المواصلات العامة في وسط الزحام المبالغ فيه بمجرد أن تفح أشارة المرور أويستجد أي حدث عشوائي نخرج من ما كنا فيه حتى نجد أنفسنا حولنا أمنياتنا إلى وهم مؤقت لا يمكن أن يتحقق ونكتفي فقط بالواقع الذي نعيشه حتى لو كنا معترضين عليه

----------------
التصميم بواسطة مكسرات
---------------