Thursday, December 24, 2009

........... جميلةٌ جداً وأنتِ

اسم التصميم :جاردينيا

جميلة جداً وأنتِ ترقصين داخل عقلي المظلم وأطراف فستانك تبعثر بقايا أعواد البخور المحترقة. حركاتك الدائرية تلك تُعيد بعض الروائح التي كاد عقلي ينساها، قليلٌ من الأبتسامات التي غادرت شفتاكِ قد عانقت جبيني حتى أرتجف قلبي سائلاً لماذا منذ زمنٍ في عقلي لم ترقصين


هل حالي في الهوى أصبح مستتراً أم ستائر قلبي تراكمت عليها بقايا الكلمات؟ خبريني ... ما هو سر فرحتك المجنونة تلك ولماذا فجأةً مشقتي قوامكِ واستبحتي من جديد كل أرجائي؟ هل ستعيدين الكرةِ من جديد كما فعلتي في السابق أم ستتجمدي فجأة وتجعليني أنتظرك مرة أخرى لترقصين


لا يقوى جفناي على المقاومة ... النوم الملعون يطاردني ... كل شئ حولي أصبح صامتاً وأنتِ لا تبالين ... تتحدي كل الظروف بلا كللُّ بل برشاقتك تتمايلين فتدفعيني أحرر كل اقلامي وأوراقي من ساكنها لأنثر عليها ما تقولين... آآآآآه منك يا خاطرة عندما في عقلي ترقصين
--------------------

التصميم بواسطة مكسرات
--------------------

Sunday, September 27, 2009

مـــعـــنــــى

يخرج قلمة الرصاص ويسل قلمة بالمبراة حتى يتمكن من الأستمتاع بنقش حروفه على ورقته البيضاء طقوسه تلك المرة هادئة جداً حرصه على أغلاق زجاج نافذته باحكام وأسدال اضاءة غرفتة الرئيسية واكتفاءة بضوء اباجورة مكتبة الذي لا يقوى اللهم الا علي إضاءة مساحة أوراقة قد أكد ذلك ، حتى أذا رآه أحد يظن أنه قد شرد بعمق عن عالمنا لكنه كان يستعد لأن يتوسط الصفحة بأولى كلماته

"معنــــى الحــب"
ثم بدأ بشَغل أول سطوره كاتباً ..... بين أصداف العمر أهديكي أجمل ربيع عمري لأعيشة معكِ وبعد جفون أثقل كاهلها السهر أراكِ بوضوح تشرقين وكأنك شموس الحضارات يا معنى الحب لديَ ، يا كل مترادفاته ، يا بردية تحمل كل أسراري أنتِ العشق ويقيناً روحي وبراءة أفكاري أحتويت لكي القطبين داخل أسوار مدني وسحرت لكِ الأرض زهرة أضعها بين خصلات شعركِ ..... ثم يضع نقطة وبجوارها قلمه ويشد ظهره عاقداً أصابع يده أمامه

ينتظر دقائق قليله ثم يقف ليحرر غرفته من ظلمتها وهو يردد داخل نفسه أنا حبي لكِ كلاسيكي المهد ويدرك عصور مازالت لم تأتي بعد ومعاني الحرف عندي أشبعت بحور الهوى عذوبه ، ثم يعود لأوراقه وقلمه ليقرأ ما كتبه وأنغام سيمفونية كارمينا تتسلل لأدراكة رويداً رويداً فترسم على وجهه أبتسامه هادئة تجعلة يكتب مرة أخرى
وراء كل سؤال علامة أستفهام ولكل حياة نعيشها نهاية لكن لمعنى الحب عندي معكِ كانت مجرد البدايه
----------------------
التصميم بواسطة مكسرات
----------------------

Tuesday, July 28, 2009

أمنيــــــــــــــات

اسم التصميم
محاولات

الأمنيات أصبحت عادة قديمة كل شيئ يمضي من حولنا بسرعة رهيبة ما أن ينتهي حدث حتى يعقبة غيرة لا وقت لأي شئ وخطوة خطوة تتحول عقولنا لجعبة مليئة بكثير منها ومن حين لآخر قد نتمكن من الرجوع اليها فالوقت المتاح ضئيل ويتوفر لنا عن أستحياء
الليل وبعد أنتهاء يوم طويل يعج بالأحداث نظن أنه أنسب وقت للتفكير في أمنياتنا الضائع منها والذي مازلنا نتمنى حدوثة لكننا لم نسلم من مطاردة الأرهاق لنا و النوم تبدأ أصوات عجلاته تتضح بشدة وكأنه قرر مداهمت كل ما نأمل فية أن يحدث وبمحاولات أغلبها يرتدي ثوب الاجهاد يكون كل شغلنا الشاغل هو أبطاء تقدم تلك العجلات حتى نحصل على وقتنا المستقطع بعد مطاحنة احداث اليوم معنا والتى لا تختلف كثيرا عن مثيلاتها من الاحداث السابقة كثيرا ، لكن ليس كل ما يتمناه المرء يدركة لنفيق على بداية يوم جديد يبدأ فيه نفس السيناريو السابق لنفس الايام السابق مع الاحتفاظ بحق وجود بعض المداخلات القليلة وتصبح محاولات الامس كلها قد ضاعت سدى
الأشتياق للتفكير في أمنياتنا والوقت الغير متاح يبدأوا رويدا رويدا في مضغ رغباتنا لكنها الحياه وما تتيحة لنا بين مطرقة الحقيقة والواقع وسندان الأمنيات
ترى هل سيكون حال الأمنيات مثل حال الوجبات السريعة نفكير فيها ونحن داخل سياراتنا في احدى أشارات المرور أو ونحن نستقل المواصلات العامة في وسط الزحام المبالغ فيه بمجرد أن تفح أشارة المرور أويستجد أي حدث عشوائي نخرج من ما كنا فيه حتى نجد أنفسنا حولنا أمنياتنا إلى وهم مؤقت لا يمكن أن يتحقق ونكتفي فقط بالواقع الذي نعيشه حتى لو كنا معترضين عليه

----------------
التصميم بواسطة مكسرات
---------------

Wednesday, May 27, 2009

22-6-2009

Tuesday, April 21, 2009

أجمل دمعة

دمعة وشفاه
ظنت فتوهمت حتى كادت تصدق أن شراعاتها كُسر أقوى سواريها وأن أمواج الحياه قريبة جداً من طمس وجودها وهذا ما جعلها قابعة تحت سحابة شجن جمدة بسمتها الطفوليه .... أن حدثها البعض أو نظر إليها يكتفي ببعض العبارات الكلاسيكية في الأطمئنان عليها فما كان هذا إلا تأكيداً لظنها بأن السبب الوحيد هو عندما أشعرها بأنها قد لا تغنيها خارطتها ولا طريقة ملاحتها عن وقوع الخطأ منها في حياته معها وأنها هي المسئول الأول والأخير

فحملت على عاتقها خاطرها المظلوم وأنتظرت أن تدافع عن نفسها أمامه وتثبت له أن بصلة قلبها ووقوع الخطأ منها أمر غير وارد وأن السبب القادر على محو معالم خارطتها وأرتباك أقطاب بصلتها هو فقط ، ظلت منتظرة ومجرد أن رأته نبتت فيها بذور الفرحة من جديد وهو كعادتة قابلها بنفس الود الذى عهدته منه وبداخله يدرك صدى ماحدث عندها كما يدرك بأن رياح الحياه قد تأتى بما لا تشتهى السفن فيها أوقاتاً

جلس بجانبها وحاوطها بذراعة وأخذ يطمأن عن حالها وهو يمشط بعض خصل شعرها بأصابع يسراه وكلما ضمها إلى صدره زادت قيود الكلمات قيوداً وعقد لسانها أكثر فيرفع وجهها إليه فتهرب براسها من يديه لتتوغل أكثر بين ذراعيه وكأنها طفلة قد تاهت والقدر من وضع في طريقها أحدى أبويها .... فما كان به ألا أن زاد من ضمته لها ليشعرها بحنان قلبه الحقيقي تجاهها وأنها لو ظنت أن أقوى سواريها كُسر فبحرها وشاطئها هو ، فهي لن تضل ولن تغرق أبدا

رويداً وريداً بدأ يستقر في قرارة نفسها شعوره هذا وأن الرياح التى مرت عليها لم تَكسر منها شئ فنطقت وكان أول كلمات تخرج منها دمعات جرت من جفونها ...الأولى كانت من نصيب أناملها الرقيقه لكن الثانية والثالثة وما لحقهما كان من نصيب شفتيه فأصبحت الدمعات تخرج ليس حزناً ولكن فرحة بلقاء شفتيه لأعتاب عيناها، وعندما تفتحت عيناها علية ..... تبسمت وبدأت عتاب الأحبه فقالت كل أبعادي أنت،،، أتجاهاتي الأربع أنت .... خلقت لأحبك أنت، وقلبي لا يدق ألا بك أنت فأنا أعشق حبك أنت
______________
التصميم بواسطة مكسرات
______________

Sunday, March 1, 2009

أشتياق


اسم التصميم
حالــــــــه
-----------------
التصميم بواسطة مكسرات
-----------------

Saturday, January 17, 2009

بين قوسين

اسم التصميم
حصاد
أتى وقت تحتم فيه أشهار الكارت الأحمر لأجمل فترة جميله يمر بها معها وأصبح كل شئ فجأه لابد أن تطبق علية قواعد لعبة الملوك لا أحد منهم يستطيع أن يتحرك أي تحرك عشوائي هما خيارين فقط في التحرك أما على الأبيض أو على الأسود ليس المهم من جبر من على هذا ولا المهم ما هي الحالة التي آلت إلى ذلك المهم هو شئ واحد فقط نضوب علاقة جميلة ، لا أحد منهم ينوي لعب دور الجلاد تلك المره ولا ينوي أن يكون هو البادئ بقتل الآخر لكنه للأسف واقع وضع فية الأثنين معاً، بين قوسين بات ماضي قريب لازالت آخر ساعاته تنقضي ترى هل يضع كل منهم نقطة ويبدأ من أول السطر أم سيكون للقدر يد أخرى في فتح الأقواس
--------------------
التصميم بواسطة مكسرات
--------------------

Tuesday, January 6, 2009

مثلث برمودا

اسم التصميم
وكر الافكار
كثيرون أن لم يكن الكل توجد في عقولهم منطقة ممنوع الأقتراب منها هى أشبه بمثلث برمودا منطقة يختفي فيها بعض الأفكار الملائكية التى تفوق طابع البشر وكثير من الأفكار الشيطانية ....هي للبعض بمثابة وكر للأفكار المحمومة يعج بأشياء كثيره مشوهة المعالم قادره على حرق العالم ألف مرة ومرة وللبعض الآخر تحوي رحيق الأفكار المعتقة التي تسع مائات الكرات الأرضية ، المعادلة الصعبة هنا في من له القدرة على الأقتراب من تلك المنطقة داخل عقلة ليأخد منها لا لتسلب هي منه التحلي بالإرادة هنا وثبات الأنفعال بمثابة ورقة لعب محروقة ليس لها من الحول والقوة شئ وإذا حدث أن دخلناها تكون النتيجة غير متوقعه في أعين غيرنا، الشخصية ..... النفس .... الجنون .... العقل وأوقات الظروف المحيطة تكون هي الوجه الآخر لتلك المنطقة داخل عقل كل واحد منا وحتمية التميز أو التمرد هي أحد الطرق التي تؤدي إليها رغم أن خارطتها قد نالت نفس مصير أطلانتا ، ربما تكون هي الشعرة التي بين الجنون والعقل أو ربما ليس في اللغة مفردات تعرف معناها، السؤال هنا ماذا لو هذه المنطقة أصبحت في منال الجميع وتصحر باقي العقل ؟ اترك الاجابة لكم
----------------------
التصميم بولسطة مكسرات
_______________