Tuesday, August 26, 2008

طابع بريد

اسم التصميم
تغيير
ليلة قاتمة تفتحت فيها وردات الأرق على وسادته يأس فيها من كثرة المحاولات المتعثرة في غصب جفونه على الأنسدال وبشئ من الهدؤ بدأ الملل يكبل كل ما حوله في غرفته بخيوط وهمية تحس أكثر من ما ترى كان خير شاهد على ذلك تقلباته العشوائية في الفراش حتى رأي من خلف ستائر نافذتة الصباح وقد نثر صفحاتة البيضاء معلناً عن نفسه ربما كان هذا هو السبب في نهوضه هارباً من براثن الأرق
تملكته حالة دوار غريبه أستقرت بعض الشئ عندما جلس أمام مكتبة .... لحظات قليلة ومد يُمناه فاتحاً آخر الأدراج مخرجاً تذكاراته معها يقلب فيها عن أحدث ما خطته يداها حتى أستقر على غايته لهفته لفتح الخطاب أمتذجت بحالة نظر ثابتة على طابع البريد الملصق ورويداً بدأت الأفكار الثائرة تهئ له لو أصبح مثل هذا الطابع مجرد أن يقفز مع الخطاب إلى صناديق البريد وتتناقله بعض الأيدِ سينتهى به الحال بين راحة يديها أشتياق مجنون لكنه سمة العاشقين ومع أمنيته تأكد بأن مصيره سيكون بين مقتنيات الذكريات في آخر الأمر، وأثناء ما هو بين أمنيات جامحة وأخرى بسيطة أستعذبة مسامعه نغمة هاتفة الخاصة بها أجاب بصوتٍ فرحٍ مرتجف فأذ بها تقول له قم فأنا ببابك لم أتحمل عطر وردات الأرق مثلك حتى كاد يقتلني أن تلجأ لأشياء مني عندك وأنا معك، وأن الجأ لأشياء منك عندي وأنت معي
-------------------
التصميم بواسطة مكسرات
-------------------