Saturday, July 26, 2008

افكار متغيرة

أسم التصميم
مَرحله
مُنذ عهد ليس ببعيد كانت دقات قلبك ترقد داخلك بسلام، لم تكن تملك من الحول والقوة شئ غير أنها مجرد دقات كنت ترى للحب في مخيلتك بوابة ضخمة تبهرك لدرجة أنك غفلت عن القلوب الممزقة على مقابضها، لكن لأنك كنت تؤمن بأن قلوب أخرى قد عَبرت منها جعل دوامات الأفكار تبتلع خفقات قلبك بين الحين والآخر
كنت تارة تحلم وتارة أخرى تترك كل شئ خلف ظهرك فتراتٍ عديده حتى آن الأوان بأول أعصار حب يفتح تلك البوابة على مصراعيها ليؤذن لك بالمرور منها.... تقدمت ولم تتردد ليس بأرادتك قدر ما هو نصيب كُتب لك .... هنا توقف تفكيرك وتوقفت دقات قلبك عن الرقود المزمن داخلك وبدأت عهد جديد له طابع آخر له طرق متعدده للعيش تختلف عن ما كنت تعتاد علية حتى داهمك أنين دقات أجراس مشؤمة تُبشر بنهاية مقتربه قاومتها كأنك تقاوم جاذبية الأرض.... قاومت كجزوع الاشجار كُسر منك ما كُسر وتبقي منك ما تبقى حتى وجدت نفسك نصفين الأول توقد به مدافئ الحزن في ليالي الشتاء الكئيبة والثاني لازالت أوراق الأمل تقاوم السقوط من على أغصانه حتى بات وجهك يحمل النقيضين في آن واحد البسمة الحزينة والأمل المفرط .... لا يكل الحب فيعاودك الكَرة مرةً أخري ويبسط أجنحته البيضاء ليحررك من تلك الجاذبية اللعينة التي مزقت بعض منك على مقابض بوابة الحب لتعيد شراينك وأوردتك ودقاتك وكل خلية في جسدك للتجدد للحياه مرة أخرى لتبدأ مرحلة جديدة في حياتك ربما تكون تعيسة في المستقبل وربما تكون كما كنت تحلم
لكن يبقى لك بين هذين الفرضين شئ واحد فقط وهو أنك مهما تصورت الحب ومهما حلمت به وتمنيته يبقى الواقع أثناء التجربة وبعدها شئ آخر يمنحك تفسيرات جديدة ومبادئ تَمحي ما كان لديك يُمكن أن تُمحى هي أيضا في يوم من الأيام
------------------
التصميم بواسطة مكسرات
------------------