Tuesday, April 29, 2008

المكسرات لوحه

اهداء عزيز جدا عليا من زهرة الكامليا
كتبته على مدونتها انت في عيوني
اقدره و اعتز جدا به
إهــداء إلــــى
نظرت بعمق ॥ فى عيناى
إقتربت منى ॥ لمست يداى
تلفتت حولها ॥ لترى لوحاتى
آمسكت بأوراقى ॥ قرأت كلماتى
وقالت
لم آت من أجل لوحة رسمتها أناملك
بل أتيت لأفسر تلك اللوحة بداخلك
تُرى ॥ هل تستطيع حقاً آن تفك رموزى
هل ستدرك معانى الخطوط بداخلى
وددت لو أساعدها ॥
ولكنى كعادتى أعاندها
فلتنظر ॥ وتمعن النظر
فما أنا ॥ إلا بشر
قلبى عبر خط الحب وانتحر
بسيط إلى حد الغموض
أبحث عن شئ مفقود
بلا خريطة ولا دليل
ليتها تسحب من داخلى ذاك الليل
وترسم خطوط النهار ॥
تكف عن نظرة الإنبهار
وتلون ذلك الجانب المظلم بداخلى
فقد أُرهقت من ترميمه أناملى
ولم يعد عندى ألوان
فرغت كلها فى محاولات
باءت باليأس والخذلان
إقتربى ॥ ماذا ترين فى لوحتى
دعينى أسمعك ॥ ولا تزيدى حيرتى
فأنا أنتظرك منذ زمن ॥ منذ يوم ولادتى
إقرأينى
حررينى ॥
فُكى الخيوط التى تكبل لوحتى
قالت
آراك طائراً يأخذ كل من حوله بين جناحيه
يروى الكثيرين بالحب ॥ قلبه بين راحتيه
ويعود ظمآن
يعشق المتناقضات ॥ يعزفها خطوط
وكلمات
وخلف الخطوط ॥ بعض من المكسرات
أحياناً ॥ حيرة وآهات
وأحياناً ॥ سُحب من الذكريات
وأحياناً أخرى قطع متناثرة
من مشاعر بلون الرماد
هادئ ثائر
طفل حائر ॥
خطوطه موزونة
ألوانه مرهونة
بحلم قديم
كل ليلة ॥ فيه يغرق
عله يوماً .. يتحقق

Wednesday, April 16, 2008

ذكريات

اسم التصميم
ذكريات
بعض الخطوات على طريق حياة أي فرد منا
آثارها عباره عن وجوه متعددة الجنسيه لماضيه
تستمر في التعدد والتراكم طالما أن عنصر الزمن واقع مؤكد
أنها الذكريات التي تتكون لبناتها بين
قوسي الوجود والفراق في الحياه
فطالما لنا واقع وحاضر متوقع إذاً طبيعي أن يكون لنا ذكريات
ومهما تنوعت أو تلونت بصبغات أصطناعيه ستبقى
إما تشوهات غائره على جدارات حياتنا أو أوسمه نفتخر بها
لكن مع تلك التشوهات وهذه الأوسمه
يبقى من كانوا سبب في وجود تلك الذكريات
نسبية عددهم تفرض ثبات فكرة المجهول في
مساحة المستقبل المتبقيه لنا
البعض منا يعتبرون ذكرياتهم هى مكعبات الفحم
التي ستحرك عجلاتهم لتبعدهم عن كل من
لعبوا أدوار البطوله في نقش تلك التشوهات
والبعض الآخر قد أستسلموا
وأصبح لا يعنيهم من الأمر شئ
لأنه بمنتهى البساطه سنابك ذكرياتهم
أدركتهم بشده وبقسوه
حتى باتت فكرة طمس الذكريات
عباره عن أسطوره
ومن شاركوهم أو تسببوا فيها
واقع يرفض التغيير
-------
التصميم بواسطة مكسرات
=====


Sunday, April 6, 2008

إرهاصات حب

اسم التصميم
وعد
تحت طائلة إرهاصات الحب والوقوع في شعوذة الكلمات كان هو
ومع بعض الكذبات المغلفة بالسكر كانت هى
مقدرات الحب لديه ألزمتة كثيراً الصمت وأوقاتاً أخرى حسب له أنه أعترض
لواء الحب عنده فرض عليه سلطانه فأفقده كثيراً من الثوابت
التي كانت غير واجبة الأختراق عنده
وما المانع فقد كانت النظره في عينيها بمائة عام تزيد ألفاً من لمسة أناملها
وهى رغم ذلك لم تؤمن بأنه أحدى طفرات الحب
وبمنتهى الهدوء تاره وصخب المشاعر المفتعل تارة أخرى
تقيم في داخله ذكرياتها السامه
أعتصر قلبه كثيراً ...أدرك جلده قشعريرة بعدها
وأنشغلت هى في أن تدرك كيف لا تدركه
مثابرته في أن تكون له كونت منه حبيب أعمى
لا يملك من الحول والقوه غير زبد الحب
حتى ظل بين بسمات تشرق على وجهه وأخرى تغيب
بين دمعات تهرول من جفنيه وأخرى ترفض السقوط
مستسلما للوقوع بين مطرقة الحب و سندان الفراق
----------------
التصميم بواسطة مكسرات
---------------