Sunday, December 23, 2007

زائر

يزورني في أي وقت دون أذن
لا أراه
هو يراني
لايراعي مكاني
لا يراعي زماني
لا يكترث لحالتى الذهنية
يتسلل ببطئ شديد ليحتل كل خلايا عقلي
يحرض افكاري يجعلها تتأهب لقيام ثورة
فأندفع دون تردد باحثاً عن القلم عن الأوراق
حتى أتمكن من ذاك وتلك
أضعهم أمامي لحظات تكاد تصل إلى دقائق بسيطة
ثم أمد يدي لأعانق بأصابعي القلم
ناظراً إلى السطور العارية
سائلاً نفسي بأي رداء اليوم سأكسوها
فيبدأ
هو
من
جديد
ويشعل ناره الهادئه داخل عقلي
ويضيئ أمامي أوطان المعاني لأري مدنها
فأسير وسطها أستمتع بها ... شارداً ذهني في تشبيهاتها
فيعاودنى
من
جديد
ويجمع بين بنات أفكاري وأحرف الكلمات في قراناً قبطياً
لكي أكتب
لكنى هذه المره لن أكتب عن ما يرغب
سأكتب عن ما أرغب أنا
سأكتب عنه هو
وسأكتفي أيضا بأسمه فقط
وسط السطور
سأكتب
خاطري
----------------------
التصميم بواسطة المكسرات

Monday, December 17, 2007

عيد سعيد

أرق التهاني أهديها لكم بمناسبة عيد الاضحي المبارك
وكل عام وانتم بخير
اتمنى عيد سعيد لكم ولأسركم الكريمة
متكتورش في اكل اللحمة
اشوفكم بعد العيد
ان شاء الله

Saturday, December 1, 2007

أول لقاء

عندما رأها قرر أن يستقيل من واقعه الذي يعيشة ويستعيد مرة أخرى أحلامة المجففه ... أراد أن تقيم في حياتة حضارة حب تنقش رموزها في كل أرجاء قلبه،،، تتوج منه عاشقاً،،، تمكنة من تحدث الحب بطلاقة ،،، تجعلة يمارس طقوس الهوى ملكاً ... تستوطن جميع عصورة ،،، تكشف من فوقه طبقات السنين معلنة عنه ،،، تحررة من شياطينه تدفع بها إلى المجهول ليرجع مرة أخري بقلب طفل ... كان يحلم بتلك المرأه ليالٍ كثيرة منتظراً قلبه يدركها ليهديها زهوره البيضاء ،،، لم تكن ذات ملامح حقيقية يرغب فيها اللهم أنه كان يطمع فقط بملكة تتمكن من حل شفرات عقلة دون أن يحتاج عناء التعبير أو التفسير لمسلمات في حياتة هى من وجهة نظر بعضهن معادلات لتركيبات كميائية،،، لكنة انتظر لتكون هي الحد الفاصل في حياتة لتنهى سنوات العطش ... يعطيها مفاتيح مدنة بكامل إرادتة لتمزج حياتة برحيق الحب وتظلله بأوراق العمر